الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات عرب مسلم :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام

شاطر

الأحد 01 سبتمبر 2013, 8:14 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو نشيط
عضو نشيط


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 29/08/2013
العمر : 17
تاريخ الميلاد : 05/06/1999
الجنس : ذكر
المشاركات : 100
التقييم التقييم : 1
نظام التشغيل : xp
نظام الحماية : كاسبر
نوع المتصفح : كروم
نوع وسرعة الاتصال : 500 ميغا
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.7arb-elninja.com/
مُساهمةموضوع: فكرة مشروع ضع بصمتك في مسجدك


فكرة مشروع ضع بصمتك في مسجدك



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، الذي قال في كتابه المبين :
{ وقوموا لله قانتين } ،وقال عن الصلاة: { وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين }
والصلاة والسلام على إمام المتقين وسيد الخاشعين محمد رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .وبعد

أخوتي في الله نعرف جميعا أن الصَّلاة هي عماد الدين,
بل هي الحد الفاصل بين الإسلام والكفر
قال صلى الله عليه وسلم : "إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة"

الراوي:جابر بن عبدالله المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:82
خلاصة حكم المحدث:صحيح
وهي أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله ، من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاةً يوم القيامة ومن لم يحافظ عليها لم تكن له نوراً ولا برهاناً ولا نجاةً يوم القيامة
وحشر مع فرعون وهامان وقارون وأبي بن خلف ،
الراوي:عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث:ابن باز - المصدر:مجموع فتاوى ابن باز- الصفحة أو الرقم:234/10
خلاصة حكم المحدث:إسناده جيد
رؤوس الكفر والضلالة والعياذ بالله
فالصلاة عظيمة القدر والمنزلة عند الله عز وجل وهي الصلة بين العبد وربه

ولـــــــــكن

إن من المؤسف حين نشاهد شبابنا وآبائنا في مساجدنا وهم لا يحسنون الصلاة
بل قد يكون احدهم له 60 سنة يصلي ولم تقبل منه ركعة
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(إن الرجل ليصلي ستين سنة ، و ما تقبل له صلاة ، و لعله يتم الركوع و لا يتم السجود ، و يتم السجود و لا يتم الركوع )


الراوي:أبو هريرةالمحدث:الألباني - المصدر:السلسلة الصحيحة- الصفحة أو الرقم:2535
خلاصة حكم المحدث:إسناده حسن رجاله ثقات


هذا حال صفوة الأمة الذين يصلون في المساجد فكيف هو الحال بمن لا يصلون بالمساجد
( كيف هي صلاتهم)
-------------------
من رحم هذه المأساة ولدت فكرتنا وهى باختصار
أن كل واحد منا, يكون رف صغير في المسجد المجاور له
ويضع فيها بعض الكتب عن الصلاة
(مكتبة الصلاة)
-----
قد يقول البعض ما الهدف من هذا؟
نــــقول
أولا رحمة وشفقة لكل شخص في مسجدكم لا يتقن الصلاة
ثانيا هذا العمل الذي تستخف به هل تعلم فضله هل تعرف إذا شخص واحد صحح صلاته بفضلك فكل ركعة وكل سجدة
وكل تكبيرة يقوم بها هي في ميزان حسناتك أنت فكيف إذا عَلَّمَ هذا الشخص أبناءة الصلاة,وإبناءة تزوجوا وعَلَّموا أولادهم الصلاة

أجيال وراء أجيال, يصلون ويركعون ويسجدون,وهذا كله في ميزان حسناتك أنت وهذا كله بفضل
شخص واحد استفاد من كتابك "فكيف بأكثر"
بل انك تموت وتفاجأ بحسنات تأتيك في قبرك لماذا؟ لأنك تركت ورائك كتاب
كلما استفاد منه شخص جاءك أجره كاملا
قال عليه الصلاة والسلام ( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لاينقص ذلك من أجورهم شيئا

ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا ) أخرجه مسلم

هذه الفكرة لا تحتاج إلي مبلغ كبير تستطيع أن تنفذ الفكرة بأي مبلغ

وقد لا يعرف البعض ما هي الكتب المناسبة
نقدم له بعض عناوين الكتب المقترحة:-

إن أنفس وأفضل كتاب في كيفية الصلاة

كتاب "صفه صلاه النبي من التكبير إلى التسليم كأنك تراها " للعلامة الألباني

ولمن لا يملك مال يكفيه أن يضع هذا الكتاب فقط

و أيضا من الكتب المقترحة:

كتاب "إرشاد السالكين إلى أخطاء المصلين " للشيخ محمود المصري

فهو كتاب قيم يبين جملة من الأخطاء التي يقع فيها كثير من الناس

الكتاب الثالث هو

-كتاب "بغية المتطوع في صلاة التطوع" لفضيلة الشيخ د.محمد بن عمر بن سالم بازمول

وهو كتاب أكثر من رائع يبين فضل وأحكام و وصفات وأنواع صلاة التطوع (النوافل)

وفي الحقيقة ومن باب النصح أن هذه الكتب الثلاثة ينبغي أن توجد في كل بيت مسلم


وأيضا هناك ولله الحمد كتيبات صغيرة جدا فما أجمل أن نضع مجموعه من هذه الكتيبات في رف مسجدنا
( ميزة هذه الكتيبات انها صغيرة الحجم ولا يتردد احد في قراءتهاوأيضا هي رخيصة الثمن نستطيع أن
نضع خمسة أو عشرة كتيبات من كل عنوان في مكتبتنا المتواضعة)

عناوين كتيبات مقترحة

1-تلخيص صفة صلاة النبي/ للألباني
2- 33سبباً للخشوع في الصلاة للشيخ محمد صالح المنجد
3- الشرح المصور للصلاة
4- وجوب أداء الصلاة في جماعة للإمام عبدالعزيز بن باز
5-الأسباب المعينة على قيام الليل


وما أجمل أن نلصق على الرف كتابة تلفت الانتباه.
مثل أن نضع ورقة صغيرة أعلى الرف مكتوب فيها (مكتبة الصلاة)
ونضع ورقه فيها حديث أبي هريرة
عن أبي هريرة - رضي الله عنه قال
( إن الرجل ليصلي ستين سنة ، و ما تقبل له صلاة ، و لعله يتم الركوع و لا يتم السجود ، و يتم السجود و لا يتم الركوع )حسنه الألباني

ولمن أراد طباعتهما, جاهزة علي ملف وورد .يحمل هذا الملف

mediafire.com ?a30itkmbrs0ex02

*****

هذه الفكرة ليست موجهه لفئة معينة
(قد يعتقد البعض إنها موجها لأشخاص معينين مهتمون بفعل الخير .فقط)
لا ,فقــط أن تكون مسلم تحب الله وتحب حبيب الله محمد عليه الصلاة والسلام

حتى إذا كنت ممن لا يصلي في المسجد فأولا نقول لك
"لا تفرط في هذا الكنز خمس مرات في اليوم)
حافظ علي الصلاة في جماعة لن تستطيع تركها بإذن الله

وما أجمل كلام الدكتور إبراهيم الفقي
" إذا سمعت تليفونك يرن فحتما هناك إنسان ما يريد أن يتواصل معك, كذلك إذا سمعت الآذان
فان رب جميع البشر ورب كل شيء يريد أن يتواصل معك, وعلي قدر اهتمامك تكن استجابتك".


ثانيا لا تدرى قد يكون هذا العمل البسيط هو أرجي وأفضل عمل في حياتك .
فمن يقول أنا ماني مطوع أو أنا لست ملتزم والفتاة تقول أنا غير ملتزمة , وهذا عذر كما يقال أقبح من ذنب .
ومن قال أن خدمة الدين محصورة على فئة معينة من الناس كل منا عنده إمكانيات ومهارات
قد لا تكون عند الآخرين فدعونا نسخر كل ذلك في خدمة هذا الدين

وأيضا نقول لأخواتنا كل واحدة تستطيع أن تفعل ذلك
( استعيني بمن حولك من أخ أو والد أو زوج)
لا مجال عندنا للأعذار –
سبحان الله
( نحن الرجال نصلي وانتن تأخذن الأجور)
ثم يقولون نريد مساواة


فائدة عظيمة ذكرها ابن القيم للأذكياء
الذين يصطادون الحسنات الجارية
قال رحمه الله :
" فيالها من مرتبة ما أعلاها ، ومنقبة ما أجلها وأسناها ، أن
يكون المرء في حياته مشغولاً ببعض أشغاله ، أو في
قبره قد صار أشلاء متمزقة وأوصالاً متفرقة ، وصحف
حسناته متزايدة يملي فيها الحسنات كل وقت ، وأعمال
الخير مهداة إليه من حيث لا يحتسب .، تلك والله المكارم
والغنائم ، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون و عليه يحسد الحاسدون ،
و ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، و الله ذو الفضل العظيم. "
[ كتاب طريق الهجرتين و باب السعادتين ]



في النهاية لا تنقل الموضوع بل نــفـــذ الموضوع ,ثم انقله.







الموضوع الأصلي : فكرة مشروع ضع بصمتك في مسجدك // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : akuma






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات عرب مسلم

www.arab-muslim.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top