الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات عرب مسلم :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام

شاطر

الأربعاء 14 أغسطس 2013, 5:33 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو متميز
عضو متميز


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 28/03/2013
الجنس : ذكر
المشاركات : 319
التقييم التقييم : 14
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: الإكمال والإتمام في القرآن


الإكمال والإتمام في القرآن



بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الإكمال والإتمام في القرآن
جاء في كتاب "الكليات" أن "التمام يقابل نقصان الأصل، والكمال يطابق

نقصان الوصف، بعد تمام الأصل"، وقال صاحب "الفروق": "الإتمام لإزالة

نقصان الأصل، والإكمال لإزالة نقصان العوارض، بعد تمام الأصل"؛ ولهذا

كان قوله تعالى: {تلك عشرة كاملة} أحسن من (تامة)؛ لأن (التمام) من الع
دد قد عُلم، وإنما احتمال النقص. وهذا يعني أن (الإتمام) إنما يكون لما هو

ناقص، و(الإكمال) إنما يكون لرفع ما هو عارض على الأصل.


وتأسيساً على هذا الفارق بين (الإتمام) و(الإكمال)، نتوقف مع لطيفة تتعلق بقوله تعالى: {
اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي}
(المائدة:3). فقد ورد في الآية (إكمال) الدين، و(إتمام) النعمة؛ فالنقص في
(الدين) كان عارضاً، فزال بعد الإكمال، وأما نقصان (النعمة) فشيء لا بد
منه، ولا يمكن أن تكمل نعمة، فإذا ملك الإنسان المال فقد يُحرم الصحة، وقد
يملك الصحة ويحرم المال، وقد يملك الصحة والمال ويُحرم نعماً أخرى، وقد قيل
قديماً: (ليس تكاد الدنيا تسقي صفواً، إلا اعترض في صفائها أذى باطن).

ولأجل ذلك المعنى جاء (الإتمام) مع النعمة في قوله سبحانه: {ولأتم نعمتي عليكم} (البقرة:150)، وقوله تعالى: {كوليتم نعمته عليم} (المائدة:6)، وقوله عز من قائل: {ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحاق} (يوسف:6)، وقوله عز وجل: {كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون} (النحل:81)، وأخيراً لا آخراً قوله تعالى: {ويتم نعمته عليك} (الفتح:2). إذن، فـ (الإكمال) في اللغة أعظم من (الإتمام).

وقد توقف
ابن القيم رحمه الله عند قوله تعالى: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي}
وقفة تأمل، فقال: "تأمل كيف وصف الدين الذي اختاره لهم بـ (الكمال)؛
إيذاناً في الدين بأنه لا نقص فيه ولا عيب ولا خلل ولا شيء خارجاً عن
الحكمة بوجه، بل هو الكامل في حسنه وجلالته. ووصف النعمة بـ (التمام)؛
إيذاناً بدوامها واتصالها، وأنه لا يسلبهم إياها بعد إذ أعطاهموها، بل
يتمها لهم بالدوام في هذه الدار، وفي دار القرار".

وقال أيضاً: "وتأمل حسن اقتران (التمام) بالنعمة، وحسن اقتران (الكمال)
بالدين، وإضافة الدين إليهم؛ إذ هم القائمون به، المقيمون له، وأضاف النعمة
إليه؛ إذ هو وليها ومسديها والمنعم بها عليهم، فهي نعمته حقاً، وهم
قابلوها. وأتى في (الكمال) بـ (اللام) المؤذنة بالاختصاص، وأنه شيء خصوا به
دون الأمم، وفي (إتمام) النعمة بـ (على) المؤْذِنة بالاستعلاء والاشتمال
والإحاطة، فجاء {
أتممت} في مقابلة {أكملت}، و{
عليكم} في مقابلة {لكم}، و{نعمتي} في مقابلة {دينكم}، وأكد ذلك، وزاده تقريراً وكمالاً وإتماماً للنعمة بقوله: {ورضيت لكم الإسلام دينا}".

ثم ها هنا لطيفة ثانية تتعلق بالآية، وهي أن الآية نصت
على (إكمال) الدين في آخر عهد النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الحياة، ما
يعني أن الدين كان ناقصاً قبل نزول هذه الآية، فهل الأمر كذلك، وكيف
الجواب على هذا الإشكال؟

أجاب العلماء على هذا، فقالوا: "إن الدين ما كان ناقصاً البتة، بل كان
أبداً كاملاً، يعني كانت الشرائع النازلة من عند الله في كل وقت كافية في
ذلك الوقت، إلا أنه تعالى كان عالماً في أول وقت المبعث بأن ما هو كامل في
هذا اليوم ليس بكامل في الغد ولا صلاح فيه، فلا جرم كان ينسخ بعد الثبوت،
وكان يزيد بعد العدم، وأما في آخر زمان المبعث فأنزل الله شريعة كاملة،
وحكم ببقائها إلى يوم القيامة، فالشرع أبداً كان كاملاً، إلا أن الأول كمال
إلى زمان مخصوص، والثاني كمال إلى يوم القيامة؛ فلأجل هذا المعنى قال: {
اليوم أكملتم لكم دينكم}".





الموضوع الأصلي : الإكمال والإتمام في القرآن // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : adel aly




الأربعاء 14 أغسطس 2013, 9:36 am
رقم المشاركة : ( 2 )
عضو محترف
عضو محترف


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 03/11/2012
العمر : 26
تاريخ الميلاد : 20/02/1990
الوظيفة : ام مصرية
الجنس : انثى
المشاركات : 1081
التقييم التقييم : 591
الهوايات : التصميم والكمبيوتر
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mrsa.forumegypt.net/
مُساهمةموضوع: رد: الإكمال والإتمام في القرآن


الإكمال والإتمام في القرآن



شكرا على طرحك
بانتظار المزيد
جزاك الله خيرا
:شكراً لك:




الموضوع الأصلي : الإكمال والإتمام في القرآن // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : مرسا






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات عرب مسلم

www.arab-muslim.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top