الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات عرب مسلم :: الأقسام الإسلامية :: منتدى الحج والعمرة

شاطر

الثلاثاء 16 يوليو 2013, 6:10 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو لامع
عضو لامع

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 10/07/2013
العمر : 22
تاريخ الميلاد : 10/06/1995
الوظيفة : منشطة
الجنس : انثى
المشاركات : 807
التقييم التقييم : 434
الهوايات : سباحة
نوع المحمول : نوكيا
نظام التشغيل : .
نظام الحماية : ؟
نوع المتصفح : فايرفوكس
نوع وسرعة الاتصال : 90
بدايتي بالإنترنت عام : 2008
الدولة : مصر
الأوسمة : وسام الإبداع
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-bnat.com
مُساهمةموضوع: في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي


في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي





 في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي :

( عن كتاب التذكرة لأبي الوفاء بن عقيل الحنبلي )

قال أبو الوفاء بن عقيل الحنبلي :

كتاب الحج :



قال الله سبحانه : ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا).
ولا يجب إلا على من كملت فيه خمسة شرائط : البلوغ ، والعقل، والإسلام، والحرية ، ووجود الزاد والراحلة .فهذه في حق الرجل ، وتزيد المرأة باعتبار المحرم ، فإن لم تجد محرما فلا حج عليها ..
وأما تخلية الطريق وإمكان السير فهما شرطان للزوم السعي ، والفرق بين شرط الوجوب وشرط لزوم السعي إنما كان شرطا للوجوب أنه إذا مات قبل حصوله لم تجب الحجة في ماله ، وإذا كان شرطا للزوم السعي إذا مات قبل حصوله كانت الحجة في تركته.
فأما إمكان المسير فإن يكون الوقت متسعا لمسيره من إكمال شرائط الوجوب فيه .
والتخلية ألا يكون في الطريق مانع ، ولا ما يحتاج فيه إلى خفاير
.
فصل :


فإن وجدت هذه الشرائط كلها إلا أن الشخص معضوب سقط عنه الحج بنفسه ، ووجبت عليه استنابة غيره ، ويجب أن يكون ذلك الغير ممن أسقط الحج عن نفسه ، ويكون ما يأخذه نفقة طريقه ، لا أجرة، وإن فضل شيء رده إلا أن يهبه منه ، فإن استناب ضرورة وقع الحج عن الحاج دون المحجوج عنه في أصح الوجهين ..
ويصح حج الصبي ، ولا يسقط فرضه بذلك ، وكذلك العبد .

فصل :

وللحج ميقاتان ، ميقات مكان ، و ميقات زمان .
فميقات الزمان لا يختلف باختلاف البلدان ، بل هو في ثلاثة أشهر : شوال ، وذو القعدة ، وعشرة أيام من ذي الحجة ، آخرها يوم النحر ، ووضعت هذه لترك التقدم عليها .
ويجوز الإحرام في جميع السنة إلا أن المستحب فعله في أشهره .
و ميقات المكان وضع لئلا يتجاوز عنه ، ويجوز التقدم عليه إلا أن المسنون أن يحرم منه ، لأنه لا يأمن أن يطول عليه الإحرام فيواقع محظوراته .
و مواقيت المكان خمسة : ميقات أهل العراق ، وخراسان ، والمشرق ذات عرق وبينه وبين مكة ليلتان..، وميقات أهل المدينة من ذي الحليفة .. وميقات أهل مصر والشام ، والمغرب ، وتلك النواحي من الجلفة ، و ميقات أهل اليمن يلملم ...

فصل :

ويكره الإحرام بأحد ثلاثة أنساك :
إما التمتع ، أو القران، أو الإفراد .
فالتمتع أفضلها عندنا ، وصفته : أن يحرم بالعمرة من الميقات ، ثم يمضي إلى مكة معتمرا فيقضي نسكه، وهو طواف ، وسعي، وحلاق ، ثم يخرج مع أهل مكة من جرف مكة بالحج على صفة المكيين.
وصفة الإفراد : أن يحرم بالحج من الميقات .
وصفة القران : أن يحرم بالحج والعمرة معا من الميقات ، فيدخل أفعال إحداهما في أفعال الآخر، وهل يجزئه لهما طواف واحد وسعي واحد ؟ على روايتين ، أحدهما : يجزئه ، والثانية : لا يجزئه إلا طوافان وسعيان .

فصل :

والذي يفعله عند إحرامه يغتسل ويلبس ثوبين نظيفين ، ويصلي ركعتين ، ثم يقول : اللهم إني أريد الحج ، إن أراد الإفراد ، أو أريد العمرة ، إن أراد التمتع ، أو أريد العمرة والحج . إن أراد القران فيسرهما لي وتقبلهما مني ، فإن حبسني حابس دون بيتك الحرام فمحلي حيث حبستني ، ويفيده هذا الشرط سقوط دم الحصار إن حصر عن البيت ، ويلبي فيقول : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك . وليست التلبية واجبة .

فصل :

و التلبية في ثمانية مواطن :
عقيب الصلوات ، وإذا أشرف على نشر ، أو هبط واديا ، وبالأسحار ، وإذا التقت الرفاق ، وإذا تلبس بمحظور ناسيا رفضه وفزع إلى التلبية ، وإذا رأى البيت .

فصل :

ويشتمل الحج على خمسة أشياء :
شرائط ، وأركان ، وواجبات ، ومسنونات ، وهيئات .
فالشرائط ما وجب لها قبلها ، وهي الخمسة التي ذكرناها : البلوغ ، و العقل ، والإسلام ، والحرية ، والزاد ، والراحلة .
والأركان ثلاثة : الإحرام ، والوقوف ، والطواف ، وفي السعي روايتان .
والواجبات طواف الوداع ، والبيتوتة بالمزدلفة ليالي منى ، ورمي الجمار أيام منى ، ودم التمتع ، والحلاق إذا قلنا إنه نسك في إحدى الروايتين .
فصل :

ولا يجب دم التمتع إلا بستة شرائط :
أن يحرم بالعمرة من الميقات ، وأن يكون إحرامه في أشهر الحج وأن يحج من سنته ، وألا يكون من حاضري المسجد الحرام ، وألا يسافر بين الحج والعمرة سفرا يقصر في مثله الصلاة ، وأن يحرم بالحج من مكة ، فمتى لم تكتمل هذه الستة شرائط فلا دم عليه
والهدي شاة ، فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام آخرها يوم عرفة ، وسبعة إن شاء صامهن في طريقه ، وإن شاء إذا رجع إلى أهله .

فصل : المسنونات :


وأما المسنونات فطواف القدوم ، والأدعية عند الميزاب ، وعلى الصفا والمروة ، وعند الملتزم ..


فصل : الهيئات :

فأما الهيئات ، فالكرمل ، والاضطباع في الطواف ، والهرولة في السعي من الميل الأخضر إلى الميل الخضر، ويمشي من الصفا إلى الميل الأول ، ومن الميل الثاني يمشي إلى الميل ، ومن الميل إلى المروة ، وكلما كان صفة في غيره فهو هيئة .
فحكم الشرائط أنه لا يحصل وجوب الحج إلا بتقدمها على فعل الإحرام ، وحكم الأركان أنه لا يتم الحج إلا بها ، وينفرد الوقوف بحكم يختصه يفضل به على سائر الأركان وهو فوات الحج بفواته.
وحكم الواجبات أنه يجب بتركها دم ، والحج صحيح تام .
وحكم المسنونات والهيئات أنها تسقط لا إلى جبران ..

فصل :

فأما محظورات الإحرام فعلى ثلاثة أضرب : إتلاف ، وترفة ، وما لا يليق به من الكلام . قال سبحانه: ( فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج) . فالرفث : الجماع ودواعيه ، والفسوق : السباب، والجدال : المماراة فيما لا يعني .
وقال سبحانه: ( لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم ) .
ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن لبس المخيط في حق الرجال دون الرجال ، وتضليل المحرم ، وتغطية الرأس كله أو بعضه ، وتطييب عضو أو بعضه ، والتعمد لشم الطيب ، أو صبغ ثوبيه ، والوطء ودواعيه ، كالنظر ، واللمس ، وعقد النكاح ، فإن عقد لم ينعقد ، ولا يتولاه لغيره ، وفي ارتجاع زوجته المطلقة روايتان ، أصحهما : الجواز ، لأنه استدامة إمساك ، وليس بابتداء عقد ، لأنها مباحة له ، والنكاح إنما حظر لأنه يدعو إلى الوطء ، وتتوق النفس به إلى الجماع .
..
فأما التنظف ، كالغسل ، والقطع للروائح الكريهة ، مثل الصنان ، والعرق ، والسواك فلا يحرم ، ولا يكره .
وملبوسان يباح لبسهما إذا عدم غيرهما ولا دم عليه الخف إذا عدم النعل ، ولا يقطعه ، والسراويل إذا عدم الإزار ، ولا يشقه .
فأما الكلام الذي يحرم ، فالسباب ، وهو يحرم في غير الإحرام لكنه متغلظ في الإحرام ، ومثل ذلك القتل محظور في غير الحرم و الإحرام ، لكنه مغلظ بهما .
وأما الإتلاف : فقطع الشعر ، والظفر ، وقتل الصيد ، وإمساكه ، والإشارة إليه ، والدلالة عليه، و ذلك يختص بصيد البر ، ويباح صيد البحر .
وللصيد تحريمان ، تحريم لأجل الإحرام ، و تحريم لأجل الحرام ، وكل واحد منهما بمجرده كاف في التحريم ، فيحرم قتل الصيد على المحل في الحرم ، وعلى المحرم في الحل ، فإذا اجتمعا تأكد حظرهما بعلتين .

وأما المحرمة الصائمة يحرم وطئها بالصوم الإحرام .
والثوب المغصوب إذا كان حريرا حرمت الصلاة فيه لعلتين
ويباح قتل سباع البهائم وجوارح الطير ، نص النبي (ص) على خمس فقال : ( خمس لا حرج على من قتلهن في حل ولا حرم : الحدأة ، والغراب ، والحية ، والعقرب ، والفأرة ، والكلب العقور ) .وقسنا عليه كلما كان مؤذيا للأنفس ، أو متلفا للأموال ، وما لا يكون مؤذيا في الأصل فتحقق منه الأذى بالصول أبيح قتله ، وصار كالجارح المؤذي بطبعه .
وكذلك الشعر ، والظفر إذا كانا مؤذيين بأن انكسر الظفر ، أو نبت الشعر في العين .
... الخ .


فصل : في كفارته ودمائه :

وهي على ضربين : على الترتيب ، وعلى التخيير .
فكفارة الأذى على التخيير ، قال سبحانه : ( فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك ) تقديره : فحلق ..
و كفارة الصيد على التخيير ، قال سبحانه : ( ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم ) الآية .
ودم التمتع على الترتيب شاة ، فإن لم يجد فالصوم ، قال سبحانه : ( فما استيسر من الهدي فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم ).
ودم الإحصار على الترتيب أيضا ، قال سبحانه : ( فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي ) إلا أنه يتحلل إذا عدم الهدي إلا بعد صوم العشرة
.
فصل : المناسك وشرح الأفعال في الأماكن المختلفة :
فصل :

الذي يفعل في الميقات سبعة أشياء :
الغسل إن أمكن ، فإن تعذر فالوضوء ، فإن تعذر فالتيمم ، ويأخذ من شعره ، ويتطيب ، ويلبس ثوبين نظيفين ليس فيهما مخيط ، ويصلي ركعتين يعقد عقيبهما الإحرام ، ويستحب أن ينطق به ، فيقول : اللهم إني أريد الحج ، أو العمرة ، أو الحج و العمرة حسب ما يحرم به من الأنساك .

فصل : ذكر ما يفعله المعتمر :

يحرم ويطوف ويسعى بين الصفا والمروة ويحلق أو يقصر ، فهذه أربعة أشياء لا تتم العمرة إلا بها.

فصل : ذكر ما يفعله إذا رأى البيت :


وإذا رآه لبى ، ثم قال : اللهم زد هذا البيت تشريفا وتعظيما ، ومهابة ، وزد من قصده ممن حج واعتمر تشريفا وتعظيما ، ومهابة .

فصل : ما يفعل في الموقف :

يستحب أن يقف على جبال الرحمة ، وعرفات كلها موقف إلا وادي عرنة ، ويجمع بين الظهر والعصر بأذان وإقامتين ، ولا يتنفل بينهما ، ويدعو ويبتهل إلى الله ، وليس في الدعاء توقيت .

فصل :

ثم يدفع الإمام بعد غروب الشمس إلى مزدلفة ، فيجمع فيها بين المغرب والعشاء الآخرة بأذان وإقامتين ، ثم يأخذ حصى الجمار ، وهو سبعون حصاة ، فيغسله ، ويكون أكبر من الحمص ، ودون البندق .

فصل :


ثم يأتي المشعر الحرام قبل طلوع الشمس ، فيدعو ويجتهد في الدعاء ، ثم يأتي منى ، فيقف عند العقبة الأولى قبل زوال الشمس فيرمها بسبع حصيات ، ويقطع التلبية مع أول حصاة ، ويكبر مع كل حصاة ، فينتقل إلى التكبير .

فصل : في صفة المرمى :


أين ترمي الحصى ؟ عن يمينك ، وشمالك ، وتلقاء وجهك ، وتكبر وتقول : الله أكبر . الله أكبر . لا إله إلا الله . و الله أكبر . الله أكبر ولله الحمد . تكبر كذلك مع رميك ، وتقول : أرضي بك الرحمان ، وأسخط بك الشيطان . ولا يقف عندها .

فصل :


ثم ترجع إلى منى فتذبح ما كان معك من هدي نفلا كان أو فرضا ، أو فدية ، أو نسكا ، ولا تأكل مما تذبحه إلا من الأضحية ، وهدي القران ، والمتعة ، وما سوى ذلك لا يأكل منه ، ثم تحلق رأسك ، أو تقصر شعرك . والحلق أفضل .
وقد حللت من حجك التحلل الأول ، وأبيح لك كل محظور حظره الإحرام سوى الوطء ، والتلذذ بالنساء ، والتحلل الثاني يبيح ذلك ، وهو إذا طفت طواف ( الإفاضة ) .
وإذا حلقت رأسك فقل : اللهم اكتب لي بكل شعرة حسنة ، وامح عني سيئة ، وارفع لي درجة ، واغفر لي وللمحلقين ، والمقصرين ، يا واسع المغفرة .

فصل :


والذي يفعله المحرم في يوم النحر الرمي ، والذبح ، والحلاق ، وطواف الإفاضة ، وهو الركن ، ويحل له كل المحظورات .
وإذا وطء بين التحللين فقد فعل محظورا ، وحجه صحيح . وإذا أخل بالترتيب ففيه روايتان ، إحداهما: يجب عليه دم . والثانية لا دم عليه ، لقول النبي ( ص) : ( لا حرج لا حرج ) .

فصل :


وإذا دخل المسجد الحرام فليكن دخوله من باب بني شيبة ، فيصلي ركعتين تحية المسجد ، ثم يتقدم إلى الحجر الأسود فيقبله إن أمكنه ، وإلا وقف حياله ، وأومأ إليه بيده وقبّلها ، وقال : اللهم إيمانا بك ، ووفاء بعهدك ، واتباعا لسنة نبيك (ص) .الله أكبر . الله أكبر . إلى آخر التكبير الذي شرحته لك ، ثم يأخذ عن يمينه في الطواف ، فإذا أتى الركن العراقي وقف حياله ، وقال : اللهم إني أعوذ بك من الشقاق ، والنفاق ، وسوء الأخلاق ، وسوء المنقلب في الأهل والمال والولد . ثم تسير وأنت مكبر وتقف بإزاء الميزاب من خارج الحجر ، وتقول : اللهم أظلني تحت عرشك يوم لا ظل إلا ظلك ، اللهم أروني يوم يعطشون ، وآمني يوم يفزعون ، ثم تسير حتى تأتي بإزاء الركن الشامي ، فيقول : اللهم تقبل مني كما تقبلت من إبراهيم خليلك وموسى كليمك ، وعيسى كلمتك ، ومحمد نبيك صلى الله عليهم أجمعين .
وتسير حتى تأتي الركن اليماني فتقف بإزاءه ثم تقول : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار . ثم تأخذ عن يمينك وتأتي الملتزم ، وهو ما بين الحجر الأسود وما بين البيت فتلصق به صدرك إن أمكنك ، وتدعو بما شئت ، ثم تأتي البيت ، فتقول : اللهم إن البيت بيتك ، والحرم حرمك ، والعبد عبدك ، وهذا مقام العائذ المستجير بك من النار ، وتأتي الميزاب وتقول كما قلت في الأول عنده وعند كل ركن ، وليس في الدعاء توقيت ، فيطوف سبعا بالبيت ، ويكون الحجر داخل في الطواف ، لأن الحجر من البيت ، ويكون من البيت ثلاثة أشواط ، وأربعة يمشي فيها ولا يرمل ، ويضطبع بردائيه من تحت يده اليمنى ، ويجعل طرفيه على عاتقه اليسرى ، وكلما طاف قبل الحجر الأسود إن أمكنه ، وإلا يشير إليه بيده ويقبلها ، ويفعل في جميع طوافه كما فعل في الدفعة الأولى ، ويكثر الدعاء ، وذكر الله ، والتهليل ، والتسبيح ، والتحميد في طوافه .


ولا يطوف بالبيت إلا وهو طاهر ساتر لعورته ، لأن الطواف كالصلاة .
فإذا فرغ من الطواف صلى عند المقام ركعتين يقرأ في الأولى بالحمد وقل يا أيها الكافرون ، والثانية بالحمد وسورة التوحيد .

فصل : ما يقوله عند الصفا :

ثم يخرج إلى الصفا من بابه ، فيبدأ بالصفا ، فيصعد عليه حتى يرى البيت ، فيكبر الله ويهلله ، ويدعو ويقول : لا إله إلا الله أنجز وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده ، اللهم اعصمني بدينك ، وجنبني حدودك ، واغفر لي خطيئتي ، واستجب لي إنك لا تخلف الميعاد .
ثم ينزل منها حتى يأتي العلم الأول ، وهو مابين الصفا والمروة ، فيهرول من عنده حتى يأتي العلم الآخر فيمشي من عنده إلى المروة ، فيصعد عليها ويقف حيث يرى البيت ، ويقول كما قال على الصفا، ثم ينزل فيمشي حتى يأتي العلم ويهرول ما بين العلمين ، ويمشي إلى الصفا ، وعلى هذا يبدأ سبعة أشواط ، يبدأ بالصفا ويختم بالمروة ، ويعد الذهاب سعيه ، والرجوع سعيه ، ثم يعود ، فيخرج من مكة ، ولا يبيت بها ، فإن بات فعليه دم ، وقد تحلل التحللين جميعا ، وأبيح له كل شيء حتى النساء.

فصل :

فأما إذا أتى منى بات بها ، فإذا كان من الغذ وزالت الشمس أتى الجمرة الأولى ، وهي أقربهن إلى مسجد الخيف فليرمها بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة ، ثم يقف عن يسارها حيث يقف الناس وقوفا طويلا ويدعو بما شاء ، ثم يأتي الجمرة الوسطى فليرمها بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة ، ثم يقف عن يسارها فيدعو نحو دعائه الأول ، ثم يأتي الجمرة الثالثة فليرمها بسبع حصيات ويكبر مع كل حصاة ولا يقف عندها ، ثم يرجع إلى منى فيبيت بها ، فإذا كان من الغذ وهو يوم النفير الأول إذا زالت الشمس فليأخذ من الحصى إحدى وعشرين فيأتي الجمرة الأولى فيرمها بسبع حصيات ، وكذلك الثانية ، ويقف عندها كما فعل بالأمس ، ثم الثالثة فيرمها ولا يقف عندها .

فصل : في تعجيل النفر :

فإذا أردت أن تعجل بالنفر من يومك ، فانفر إن أردت أن تنفر من الغذ وهو يوم النفر الثاني فخذ باقي الحصى ، وهو إحدى وعشرون حصاة ، فارم بهن بعد الزوال كما رميت في اليومين و قف عند الأولى والثانية ، ولا يقف عند الثالثة .
فإذا أردت أن تنفر في النفر الأول فشغلك شغل حتى غابت الشمس فلا تنفر حتى تزول من الغذ وترمي الجمار .
وإن تم نفرك في اليوم الأول فقد بقيت معك إحدى وعشرون حصاة فلا ترم بها وادفنها ،فذلك معنى قوله : ( فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ) يعني تأخر حتى ينفر في النفر الثاني .

فصل :

فإذا نفرت فأت الأبطح فانزله ، فإذا أردت الخروج من مكة فأت المسجد الحرام فادخله على الصفة التي تقدم ذكرها ، وطف طواف الوداع ، وهو الطواف الواجب الذي ليس بركن ، ولا يرمل فيه ولا يضطبع ، وصلي عند المقام ركعتين ، وقبل الحجر ، والصق صدرك بالملتزم ، ثم ابتهل في الدعاء،وقل : اللهم لا تجعله آخر العهد من بيتك الحرام . ثم اخرج ، ولا تول ظهرك البيتحتى يغيب عنك ويكون ذلك آخرعهدك بالبيت .

فصل :

ويستحب قدوم مدينة الرسول صلوات الله عليه ، فيأتي مسجده فيقول عند دخوله : بسم الله اللهم صل على محمد وآل محمد ، وافتح لي أبواب رحمتك ، وكف عني أبواب عذابك . الحمد لله الذي بلغ بنا هذا المشهد ، وجعلنا لذلك أهلا . الحمد لله رب العالمين .
ثم يأتي حائط القبر فلا تمسه ولا تلصق به صدرك ، لأن ذلك عادة اليهود ، واجعل القبر تلقاء وجهك، وقم مما يلي المنبر ، وقل السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد إلى آخر ما تقوله في التشهد الأخير ، ثم تقول : اللهم اعط محمدا الوسيلة و الفضيلة والدرجة الرفيعة ، والمقام المحمود الذي وعدته ، اللهم صل على روحه في الأرواح ، وجسده في الأجساد كما بلغ رسالاتك ، وتلا آياتك ، وصدع بأمرك حتى أتاه اليقين . اللهم إنك قلت في كتابك لنبيك (صلى الله عليه وسلم) : ( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ) وإني قد أتيت بنبيك تائبا مستغفرا فأسألك أن توجب لي المغفرة كما أوجبتها لمن أتاه في حياته ، اللهم إني أتوجه إليك بنبيك صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة ، يا رسول الله إني أتوجه بك إلى ربي ليغفر لي ذنوبي ، اللهم إني أسألك بحقه أن تغفر لي ذنوبي .
اللهم اجعلمحمدا أول الشافعين ، وأنجح السائلين ، وأكرم الأولين والآخرين . اللهم كما آمنا به ، ولم نره ، وصدقناه ، ولم نلقه فأدخلنا مدخله ، واحشرنا في زمرته ، وأوردنا حوضه واسقنا بكأسه مشربا صافيا رويا سائغا هنيئا لا بعده أبدا غير خزايا ولا ناكبين ، ولا مارقين ، ولا مغضوب علينا، -ولا- ضالين ، واجعلنا من أهل شفاعته .
ثم تقدم عن يمينك فقل : السلام عليكما يا صاحبي رسول الله ورحمة الله وبركاته . السلام عليك يا أبا بكر الصديق . السلام عليك يا عمر الفاروق . اللهم أجزهما عن نبيهما وعن الإسلام خيرا .اللهم : ( اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ) الآية ، ويصلي بين القبر والمنبر في الروضة ، وإن أحببت أن تمسح بالمنبر ، والجنانة وهو الجذع الذي كان يخطب عليه صلى الله عليه وسلم فلما اعتزل عنه حن إليه كحنين الناقة .
وتأتي مسجد قباء فتصلي ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقصده فيصلي فيه .
وإن أمكنك فأت قبور الشهداء وزرهم وأكثر من الدعاء في تلك المشاهد حتى كأنك تنظر إلى مواقعهم، واصنع عند الخروج ما صنعت عند الدخول للوداع .
وإذا كان قد حج عن نفسه وأحب الحج عن أبويه فليفعل ويبدأ بالحج عن أمه ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم بدأ بها في البِرّ .

( عن كتاب التذكرة لأبي الوفاء بن عقيل الحنبلي )

-انتهى .





الموضوع الأصلي : في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : وردة البستان




الثلاثاء 16 يوليو 2013, 11:37 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
عضو محترف
عضو محترف

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 03/11/2012
العمر : 27
تاريخ الميلاد : 20/02/1990
الوظيفة : ام مصرية
الجنس : انثى
المشاركات : 1081
التقييم التقييم : 591
الهوايات : التصميم والكمبيوتر
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: رد: في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي


في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي



شكرا لك على الموضوع المميز
جزاك الله كل الخير
نترقب جديدك





الموضوع الأصلي : في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : مرسا




الإثنين 14 أكتوبر 2013, 9:42 am
رقم المشاركة : ( 3 )
عضو محترف
عضو محترف

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 06/08/2013
العمر : 18
تاريخ الميلاد : 15/02/1999
الوظيفة : طالب
الجنس : ذكر
المشاركات : 1080
التقييم التقييم : 80
الهوايات : قراءة القرآن
نوع المحمول : iphone
نظام التشغيل : Windows 8
نظام الحماية : avast
نوع المتصفح : firefox
نوع وسرعة الاتصال : 1 ميجا بايت
بدايتي بالإنترنت عام : 2006
الدولة : أم الدنيا مصر الحبيبة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mothaqf.com
مُساهمةموضوع: رد: في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي


في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي



شكرا علي الموضوع الجميل




الموضوع الأصلي : في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : منتديات إسلامي 4 يو




السبت 09 نوفمبر 2013, 12:29 pm
رقم المشاركة : ( 4 )
عضو فعال
عضو فعال

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 06/11/2013
الجنس : ذكر
المشاركات : 75
التقييم التقييم : 0
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي


في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي



أإسـ عٍ ـد الله أإأوٍقـآتَكُـم بكُـل خَ ـيرٍ

دآإئمـاَ تَـبهَـرٍوٍنآآ بَمَ ـوٍآضيعكـ

أإلتي تَفُـوٍح مِنهآ عَ ـطرٍ أإلآبدآع وٍأإلـتَمـيُزٍ

لك الشكر من كل قلبى




الموضوع الأصلي : في أداء فريضة الحج على هدى المذهب الحنبلي // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : همس الاحساس






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


عروض بندهعروض العثيمضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات عرب مسلم

www.arab-muslim.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top