الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات عرب مسلم :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام

شاطر

الخميس 15 نوفمبر 2012, 5:01 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو مشارك
عضو مشارك


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 15/11/2012
المشاركات : 46
التقييم التقييم : 84
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: من قطوف القرآن الكريم


من قطوف القرآن الكريم



من قطوف القرآن الكريم




المسارعة إلى الخير:
القرآن
الكريم هو النور والشفاء والبصائر والبينات.. ولم يترك القرآن شأناً من
شؤون الخلق في دينهم ودنياهم إلا أرشدهم فيه إلى السبيل الأقوم وهداهم إلى
الصراط المستقيم.
ومن
قطوف القرآن الكريم: المسارعة إلى الخير، فقال سبحانه: (وَسَارِعُوا إِلَى
مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ
أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) (آل عمران/ 133)، وهم الذين أطاعوا الله ورسوله
فأدوا فرائضه واجتنبوا محارمه ومنها: الربا والبغي والظلم وأكل أموال الناس
بالباطل.
- في إنفاق المال في الخير:
وقد وصف الله المتقين بأنّهم: (الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ...)
(آل عمران/ 134)، في اليسر والعسر وقد نوه القرآن في كثير من الآيات بما
للإنفاق في الخير من الأثر العظيم في فلاح الفرد والأُمّة.. وفي الحرص على
الإنفاق في اليسر والعسر التفات إلى وحدة التكافل الإجتماعي.
- في كظم الغيظ والعفو عن الناس:
كظم
الغيظ من مقاومة ما تميل إليه النفس وتشتهيه والغضب مما يسيء ويضر.. وأي
شيء أضر على المجتمع من هذه الحالة القلقة المضطربة.. وقد عالج القرآن هذه
الظواهر النفسية بأنفع علاج، فأشار إلى كظم الغيظ وحبسه عند إمتلاء النفس
به فلا يبدو على الجوارح شيء من آثاره وإنفعالاته، ولا ينتقم الإنسان ممن
أغاظه ولا ينفذ وعيده مع القدرة عليه.. ويقهر نفسه الجموح على تغليب جانب
الصفح والعفو والتجاوز عن الإساءة.. وفي حديث أنس قال: قال رسول الله (ص):
"مَن كظم غيظه وهو قادر على أن ينفذه، دعاه الله تعالى في الجنة يوم
القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيّره الله تعالى من أي الحور شاء.
- في الإستغفار من الذنوب وقبول التوبة:
لما كان
الإنسان خطَّاء تغلبه نفسه الأمارة بالسوء في كثير من المواقف، ويندفع إلى
المعاصي مستسلماً للشيطان ووسوسته.. فتح الله له باب الإنابة إليه
والإستغفار من الذنوب.. والتوبة ندم.. والندم عنوان صلاح النفس واتجاهها
إلى اليمين وأصحاب اليمين، قال تعالى:
(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ
ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ
الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ
يَعْلَمُونَ) (آل عمران/ 135)، ثمّ بيّن تعالى ما أعده لهؤلاء الأوابين من المثوبة: (أُولَئِكَ
جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا
الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ) (آل عمران/ 136)، والمؤمنون مأمورون بالتخلق بأخلاق الله تعالى: (وَلا
تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ
* وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو
حَظٍّ عَظِيمٍ * وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ
فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (فصلت/ 34-36).




الموضوع الأصلي : من قطوف القرآن الكريم // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : ميرو السندباد




الخميس 15 نوفمبر 2012, 5:36 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
مؤسس موقع عرب مسلم
مؤسس موقع عرب مسلم


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 15/10/1992
الوظيفة : محاسب
الجنس : ذكر
المشاركات : 10956
التقييم التقييم : 9099
الهوايات : القراءة ، الكمبيوتر والإنترنت
نوع المحمول : Samsung Galaxy Grand Prime
نظام التشغيل : windows 10
نظام الحماية : Avast
نوع المتصفح : Firefox
نوع وسرعة الاتصال : DSL 8 Mbps
بدايتي بالإنترنت عام : 2004
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mothaqf.com/
مُساهمةموضوع: رد: من قطوف القرآن الكريم


من قطوف القرآن الكريم



كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ ..

وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..

دائما متميز في الانتقاء

سلمت يالغالي على روعه طرحك

نترقب المزيد من جديدك الرائع

دمت ودام لنا روعه مواضيعك





الموضوع الأصلي : من قطوف القرآن الكريم // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : علاء احمد




الخميس 15 نوفمبر 2012, 6:02 pm
رقم المشاركة : ( 3 )
عضو هام
عضو هام


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 01/11/2012
المشاركات : 562
التقييم التقييم : 554
نوع المحمول : نوكيا
نوع المتصفح : كروم
الدولة : الاردن
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3rab22.alamuntada.com/
مُساهمةموضوع: رد: من قطوف القرآن الكريم


من قطوف القرآن الكريم



بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

لك مني أجمل التحيات

وكل التوفيق لك يا رب





الموضوع الأصلي : من قطوف القرآن الكريم // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : !! الغامض !!




منتدى العرب 22 يرحب بكم

http://al3rab22.alamuntada.com


الجمعة 08 فبراير 2013, 10:53 am
رقم المشاركة : ( 4 )
مؤسس موقع عرب مسلم
مؤسس موقع عرب مسلم


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 15/10/1992
الوظيفة : محاسب
الجنس : ذكر
المشاركات : 10956
التقييم التقييم : 9099
الهوايات : القراءة ، الكمبيوتر والإنترنت
نوع المحمول : Samsung Galaxy Grand Prime
نظام التشغيل : windows 10
نظام الحماية : Avast
نوع المتصفح : Firefox
نوع وسرعة الاتصال : DSL 8 Mbps
بدايتي بالإنترنت عام : 2004
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mothaqf.com/
مُساهمةموضوع: رد: من قطوف القرآن الكريم


من قطوف القرآن الكريم








الموضوع الأصلي : من قطوف القرآن الكريم // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : علاء احمد






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات عرب مسلم

www.arab-muslim.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top