الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

يرجى وضع اعلانات المواقع والإعلانات التجارية في القسم المخصص لها من هنا منعاً للحذف


منتديات عرب مسلم :: الأقسام الإسلامية :: منتدى شهر رمضان المبارك

شاطر

الجمعة 09 نوفمبر 2012, 2:13 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
مؤسس موقع عرب مسلم
مؤسس موقع عرب مسلم

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 15/10/1992
الوظيفة : محاسب
الجنس : ذكر
المشاركات : 10895
التقييم التقييم : 9099
الهوايات : القراءة ، الكمبيوتر والإنترنت
نوع المحمول : Samsung Galaxy S7 edge
نظام التشغيل : windows 10
نظام الحماية : Avast
نوع المتصفح : Firefox
نوع وسرعة الاتصال : DSL 16 Mbps
بدايتي بالإنترنت عام : 2004
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: فتاوي الصيام


فتاوي الصيام










الموضوع الأصلي : فتاوي الصيام // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : علاء احمد




الجمعة 09 نوفمبر 2012, 2:13 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
مؤسس موقع عرب مسلم
مؤسس موقع عرب مسلم

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 15/10/1992
الوظيفة : محاسب
الجنس : ذكر
المشاركات : 10895
التقييم التقييم : 9099
الهوايات : القراءة ، الكمبيوتر والإنترنت
نوع المحمول : Samsung Galaxy S7 edge
نظام التشغيل : windows 10
نظام الحماية : Avast
نوع المتصفح : Firefox
نوع وسرعة الاتصال : DSL 16 Mbps
بدايتي بالإنترنت عام : 2004
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: رد: فتاوي الصيام


فتاوي الصيام








الموضوع الأصلي : فتاوي الصيام // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : علاء احمد




الجمعة 09 نوفمبر 2012, 2:14 pm
رقم المشاركة : ( 3 )
مؤسس موقع عرب مسلم
مؤسس موقع عرب مسلم

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 15/10/1992
الوظيفة : محاسب
الجنس : ذكر
المشاركات : 10895
التقييم التقييم : 9099
الهوايات : القراءة ، الكمبيوتر والإنترنت
نوع المحمول : Samsung Galaxy S7 edge
نظام التشغيل : windows 10
نظام الحماية : Avast
نوع المتصفح : Firefox
نوع وسرعة الاتصال : DSL 16 Mbps
بدايتي بالإنترنت عام : 2004
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: حكم غسيل الكلى في نهار رمضان


فتاوي الصيام





حكم غسيل الكلى في نهار رمضان






قصة الإسلام

26/07/2011 - 2:07am



السؤال:

يوجد بعض المرضى -شفاهم الله- تتعطل كلاهم عن العمل مما يضطرهم إلى ما

يسمى بالغسيل، وهو أنه هناك كلية صناعية تقوم بتطهير الدم وتنقيته من

الشوائب، وذلك في الأسبوع مرتين أو ثلاث، بحيث يخرج دم الإنسان كله من

جسده بأنبوب آخر بعد التنقية، مع أنه يضاف للدم داخل الكلية الصناعية بعض

المواد المطهرة، ولولا هذا العمل لتعرضت حياة الإنسان للموت بسبب تعطل

الكلى، فهذا الأمر ضروري.

فهل يؤثر الغسيل على الصيام إذا كان الإنسان صائمًا؟ علمًا بأن هذا ضرورة له

ويشق عليه أن يفطر ويقضي وجسمه لا يستفيد سوى تنقية الدم من الشوائب،

وقد كثر التساؤل. أرجو من سماحتكم الإفادة، جزاكم الله خيرًا.

الجواب:

حكم غسيل الكلى في نهار رمضانجرت الكتابة لكل من: سعادة مدير مستشفى

الملك فيصل التخصصي بالخطاب رقم 1756/2 في 14/8/1406هـ،

وسعادة مدير مستشفى القوات المسلحة بالرياض بالخطاب رقم 1757/2 في

4/8/1406هـ للإفادة عن صفة واقع غسيل الكلى، وعن خلطه بالمواد

الكيماوية، وهل تشتمل على نوع من الغذاء.

وقد وردت الإجابة منهما بالخطاب رقم 5693 في 27/8/ 1406هـ ورقم

(10/ 16/ 7807) في 19/8/1406هـ بما مضمونه: أن غسيل الكلى

عبارة عن إخراج دم المريض إلى آلة (كلية صناعية) تتولى تنقيته ثم إعادته

إلى الجسم بعد ذلك، وأنه يتم إضافة بعض المواد الكيماوية والغذائية كالسكريات

والأملاح وغيرها إلى الدم.

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء والوقوف على حقيقة الغسيل الكلوي بواسطة أهل

الخبرة، أفتت اللجنة بأن الغسيل المذكور للكلى يفسد الصيام.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر: فتاوى اللجنة الدائمة./






الموضوع الأصلي : فتاوي الصيام // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : علاء احمد




الجمعة 09 نوفمبر 2012, 2:15 pm
رقم المشاركة : ( 4 )
مؤسس موقع عرب مسلم
مؤسس موقع عرب مسلم

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 26/11/2010
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 15/10/1992
الوظيفة : محاسب
الجنس : ذكر
المشاركات : 10895
التقييم التقييم : 9099
الهوايات : القراءة ، الكمبيوتر والإنترنت
نوع المحمول : Samsung Galaxy S7 edge
نظام التشغيل : windows 10
نظام الحماية : Avast
نوع المتصفح : Firefox
نوع وسرعة الاتصال : DSL 16 Mbps
بدايتي بالإنترنت عام : 2004
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.bramjnet-arab.com
مُساهمةموضوع: رد: فتاوي الصيام


فتاوي الصيام






(حكم الفطر للمسافر بواسطة وسائل النقل الحديثة،والتي لا يوجد معها مشقة،

وعناء ) ، فأقول وبالله التوفيق :


من المعلوم أن المسافر يباح له الفطر كما قال تعالى : ( وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ

عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ) ، وقد اختلف الفقهاء رحمهم الله في مقدار مسافة

السفر التي تبيح الترخص برخص السفر : فالحنفية فلا يقدرونها بالمسافة بل

يجعلون السفر مسيرة ثلاثة أيام ولياليها بسير وسط، بينما ذهب جمهور الفقهاء

من المالكية والشافعية والحنابلة إلى أن السفر الذي يبيح الترخص هو مسيرة

مرحلتين بسير الأثقال، وذلك يومان، أو يوم وليله. وتساوي ستة عشر فرسخاً:

أي أربعة برد، والبريد يقدر بأربعة فراسخ، والفرسخ يقدر: بثلاثة أميال، والميل

يساوي بالوحدات المعاصرة: ( 1848) مترا، وعليه تصبح المرحلة تساوي:

( 44)كلم و (352) متر، فيكون مقدار مسافة السفر عند الجمهور ( 88

)كلم و ( 704) متر تقريباً. وهذا على وجه التقريب؛ لذلك يكثر في الفتاوى

أن أكثر من ثمانين كيلو متراً تعد سفراً، وهذه المسافة لا تحسب من منزل

الشخص بل إذا جاوز البنيان، أي أنه لو سافر بين مدينتين لابد أن يكون ما

بينهما مما هو خارج عمرانهما المتصل أكثر من (80 كم) .

وقد اتفق الفقهاء على اعتبار السفر موضع من مواضع الترخص والتخفيف في

أحكام كثيرة؛ وذلك أن السفر مظنة لحصول المشقة والنصب غالباً، فهو قطعة

من العذاب قال عليه الصلاة والسلام: " السفر قطعة من العذاب، يمنع أحدكم

طعامه وشرابه ونومه، فإذا قضى نهمته فليعجل إلى أهله ". متفق عليه.

ولكن السؤال المطروح في هذه المسألة : لو خلا السفر

من المشقة، كأن يسافر الشخص بسيارة، أو طائرة مرفهة ذات مقاعد وثيرة،

وتكييف بارد، وعنده من يخدمه، ولا مشقة تلحقه، فهل يجوز لمثل هذا الترخص

برخص السفر أو لا؟


والجواب : إن العلماء قد نصوا على أن السفر

يعتبر سبباً مبيحاً للترخص، ولو لم توجد معه المشقة؛ وذلك أن السفر عندهم هو

علة الترخص، وليس المشقة. صحيح أن المشقة هي الحكمة التي من أجلها أبيح

الترخص للمسافر، ولكن لما كانت هذه الحكمة غير منضبطة ، فما يعد مشقة في

وقت ولشخص ما قد لا يكون مشقة عند غيره أو في وقت آخر؛ فجعل السفر

الذي هو مظنة المشقة علة تبيح الترخص، وأقيم مقام المشقة لانضباطه.

يقول الإمام القرافي رحمه الله : " إن الوصف

الذي هو معتبر في الحكم إن أمكن انضباطه لا يعدل عنه إلى غيره كتعليل

التحريم في الخمر بالسكر. وإن كان غير منضبط أقيمت مظنته مقامه، وعدم

الانضباط إما لاختلاف مقاديره في ذاته كالمشقة لما كانت سبباً للقصر وهي غير

منضبطة المقادير، فليس مشاق الناس سواء في ذلك، وقد يدرك ظاهراً، وقد

يدرك خفياً ومثل هذا يعسر ضبطه في محله حتى تضاف إليه الأحكام؛ فأقيمت

مظنته مقامه، وهي أربعة برد فإنها تظن عندها المشقة".( الفروق 2/ 166).


ثم إنه حتى مع تطور وسائل النقل الحديثة فإنه لا يمكن الجزم بانتفاء المشقة في

السفر، فإن المسافر غالباً ما يكون مهموم البال، مشدود الذهن متحسباً لأي

طارئ أو عارض قد يلم به في سفره : من تعطل سيارته، أو تأخر رحلته،

وغيرها من الأمور المعلومة المشاهدة، ولذا لا يمكن القطع بخلو السفر من

المشقة؛ إذ أن المشقة قد تعرض في أي لحظة، ومن دون تحسب مسبق لها.

وعليه : فيجوز الفطر للمسافر، ولو كان مسافراً على

طائرة أو سيارة مكيفة، أو في وقت الشتاء، ويجوز للمسافر بالطائرة أن يفطر و

يقصر في سفر ساعة واحدة أو أقل من ساعة، إذا كان يسمى سفراً، وقطع

مسافة القصر .


كما يجوز لمن كان سفرهم مستمراً ولهم أهل ومكان يرجعون إليهم كسائقي

سيارات الأجرة، والشاحنات، وقائدي الطائرات، والقطارات ومضيفيها، وغيرهم

أن يترخصوا برخص السفر من قصر وفطر وغيرهما في حال سفرهم؛ لأنهم

مسافرون حقيقة، ويقضون إذا رجعوا إلى أهلهم، أو في أيام الشتاء القصيرة

الباردة؛ لأن ذلك أيسرعليهم.


لكن يبقى سؤال مهم: هل الأفضل للمسافر أن يفطر أو أن

يصوم ؟
هذا محل خلاف بين أهل العلم، والصحيح التفصيل في هذا:

فإن كان المسافر تلحقه مشقة ولو يسيرة فإن الأفضل في حقه أن يفطر لقوله

صلى الله عليه وسلم: " إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى

عزائمه" وفي رواية : " كما يكره أن تؤتى معصيته ". (رواه احمد).

فإن كانت المشقة شديدة فقد قال عليه الصلاة والسلام لمن صام مع المشقة

الشديدة في السفر: " ليس من البر الصيام في السفر". ( متفق عليه )، أما إذا

لم يكن هناك مشقة فلا شك أن الأفضل هو الصوم؛ وذلك لأنه أسرع في إبراء

الذمة، وأيسر على المكلف أيضاً؛ لأن الصوم مع الناس في رمضان أسهل من

القضاء كما هو مشاهد معلوم، وهو فعل النبي صلى الله عليه وسلم؛ إذ كان

يصوم في السفر؛ وذلك لأنه لم يكن يشق عليه الصوم في السفر كما يشق على

غيره.


د. محمد بن هائل المدحجي


أحكام النوازل في الصيام










الموضوع الأصلي : فتاوي الصيام // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : علاء احمد




الإثنين 12 نوفمبر 2012, 2:10 am
رقم المشاركة : ( 5 )
عضو محترف
عضو محترف

avatar

إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 03/11/2012
العمر : 27
تاريخ الميلاد : 20/02/1990
الوظيفة : ام مصرية
الجنس : انثى
المشاركات : 1081
التقييم التقييم : 591
الهوايات : التصميم والكمبيوتر
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.arab-sedty.com
مُساهمةموضوع: رد: فتاوي الصيام


فتاوي الصيام








الموضوع الأصلي : فتاوي الصيام // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : مرسا






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


عروض بندهعروض العثيمضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هناضع إعلانك هنا







جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات عرب مسلم

www.arab-muslim.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top