الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك إلى منتديات عرب مسلم
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


منتديات عرب مسلم :: الأقسام الإسلامية :: المنتدى الإسلامي العام

شاطر

الجمعة 10 يوليو 2015, 10:36 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو هام
عضو هام


إحصائيةالعضو

تاريخ التسجيل : 22/05/2013
العمر : 19
تاريخ الميلاد : 14/05/1997
الجنس : انثى
المشاركات : 598
التقييم التقييم : 15
الهوايات : الإنترنت
نوع المتصفح : فايرفوكس
بدايتي بالإنترنت عام : 2008
الدولة : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ana3arby.com
مُساهمةموضوع: سائلة عفو ربها


سائلة عفو ربها



إن الحمد لله نحمده ، و نستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا .
من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .وأ شهد أ ن محمداً عبدُه و رسولُه .
] يَاأَيها الذين آ مَنُوا اتقُوا اللهَ حَق تُقَا ته ولاتموتن إلا وأنتم مُسلمُون [
] يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً [ .
] يَا أ يها الذين آ منوا اتقوا الله وقولوا قَو لاً سَديداً يُصلح لَكُم أَ عما لكم وَ يَغفر لَكُم ذُ نُو بَكُم وَ مَن يُطع الله وَ رَسُولَهُ فَقَد فَازَ فَوزاً عَظيماً[
[ أ ما بعد ]

ها هي العشر الأول من رمضان رحلت والعشر الثانية توشك على الرحيل ، وثمة حديث يخالج النفس في ثنايا هذا الوداع ، تُرى ما ذا حفظت لنا ؟ وما ذا حفظت علينا ؟ إن ثمة تساؤلات عريضة تبعثها النفس في غمار هذا الوداع .
• أول هذه التساؤلات كم تبلغ مساحة هذا الدين من اهتماماتنا ؟ هل نعيش له ؟ أم نعيش لأنفسنا وذواتنا ؟ كم نجهد من أجله ؟ كم يبلغ من مساحة همومنا ؟ إن العيش في حد ذاته يشترك فيه الإنسان مع غيره من المخلوقات ، ولا ينشأ الفرق إلا عندما تسمو الهمم ، وتكبر الأهداف . وعلى أعتاب نهاية العشر الثانية آمل ألا يكون نصيبي ونصيبك قول الله عز وجل { رضوا بأن يكونوا مع الخوالف } .

ما أجمل شهر رمضان، وما أعذب نفحاته الايمانية إذ فيه تعظم الصلة بالله - عز وجل -: حباً، وخوفاً، ورجاءً، ويقبل فيه الناس على كتابه الكريم تلاوةً واستماعاً ، وتدبُّراً وانتفاعا ، لتحيا بنديم التلاوة القلوب ، وتصلح بمهذب الأخلاق النفوس، ولم لا نقول ذلك وهذا الشهر هو شهر القرآن {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} سورة القدر ثُم اعلموا رحمكم الله أن بلوغكم شهر رمضان نعمة ينبغي أن تُحمد كما قال ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦﺍﻟﺴﻌﺪﻱ - ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ - :
ﻭﺍﻋﻠﻤﻮﺍ ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﺃﻇﻠﻜﻢ ﺷﻬﺮ ﻋﻈﻴﻢ،ﻭﻣﻮﺳﻢ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﻛﺮﻳﻢ، ﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻴﺎﻣﻪ ﺃﺣﺪ ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻹﺳﻼﻡ، ﻭﻧﺪﺏ ﺇﻟﻰ ﻗﻴﺎﻣﻪ :ﻓﻤﻦ ﺃﻛﻤﻠﻬﺎ ﺇﻳﻤﺎﻧًﺎ ﻭﺍﺣﺘﺴﺎﺑًﺎ ﺗﻢ ﻟﻪ ﺩﻳﻨﻪ ﻭﺍﺳﺘﻘﺎﻡ، ﺑﻪ ﻳﻐﻔﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻭﻳﺤﻂ ﺍﻷﻭﺯﺍﺭ، ﻭﻓﻴﻪ ﺗﺮﺑﺢ ﺑﻀﺎﺋﻊ ﺍﻟﻤﺘﻘﻴﻦ ﺍﻷﺑﺮﺍﺭ؛
← ﺳﻮﻕ ﺍﻟﻤﺘﺠﺮﻳﻦ
← ﻭﻏﻨﻴﻤﺔ ﺍﻟﻤﻔﻠﺤﻴﻦ
← ﻭﺳﺮﻭﺭ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ
← ﻭﻓﺮﺻﺔ ﺍﻟﺘﺎﺋﺒﻴﻦ ﺍﻟﻤﻨﻴﺒﻴﻦ
ﻣﻦ ﺻﺎﻣﻪ ﻭﻗﺎﻣﻪ ﺇﻳﻤﺎﻧًﺎ ﻭﺍﺣﺘﺴﺎﺑًﺎ ﻏﻔﺮ ﻟﻪ ﻣﺎ ﺗﻘﺪﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ؛ ﻭﻣﻦ ﺍﺟﺘﻬﺪ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮﺍﺕ ﻓﻘﺪ ﻇﻔﺮ ﺑﺄﻭﻓﺮ ﺣﻆ ﻭﺃﻛﻤﻞ ﻧﺼﻴﺐ .
* ﻓﺎﺣﻤﺪﻭﺍ ﺭﺑﻜﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺣﻴﺎﻛﻢ ﻭﺃﺑﻘﺎﻛﻢ ﺣﺘﻰ ﺑﻠﻐﻜﻤﻮﻩ، ﻭﺳﻠﻮﻩ ﺃﻥ ﻳﻌﻴﻨﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺤﻘﻮﻗﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﺘﻤﻮﻩ ﻭﺗﺴﺘﻜﻤﻠﻮﻩ؛ﻭﺍﺳﺘﻘﺒﻠﻮﻩ ﺑﺘﻮﺑﺔ ﻧﺼﻮﺡ ﺻﺎﺩﻗﺔ، ﻭﺇﻧﺎﺑﺔ ﺇﻟﻰﺍﻟﻠﻪﻓﻲﺟﻤﻴﻊ ﺃﻭﻗﺎﺗﻪ ﻣﺘﻮﺍﺻﻠﺔ .
<<ﻣﺠﻤﻮﻉ ﻣﺆﻟﻔﺎﺕ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺴﻌﺪﻱ - رحمه الله -
ﻣﺠﻠﺪ ( 23 ) ﺻﻔﺤﺔ ( 63-62 )

إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.







الموضوع الأصلي : سائلة عفو ربها // المصدر : منتديات عرب مسلم


توقيع : Mony khaled






الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة









جميع الحقوق محفوظة © 2016 منتديات عرب مسلم

www.arab-muslim.com

مؤسس الموقع : علاء احمد





Top